الدخول للمركز

    يفتح المركز أبوابه لمرضى الإدمان من مواطني دولة الكويت مجانًا، وبرسوم محددة للمقيمين والوافدين حسب الحالة الصحية للمريض.

يستقبل المركز الحالات الجديدة في الفترة الصباحية لإجراءات فتح الملف مع إحضار الهوية الرسمية، ويتم تحويل الحالات للعيادة الخارجية من ثلاثة مصادر:

1- مرضى التطوع:

و هم المرضى الذين ينشدون العلاج من تلقاء أنفسهم، فيتقدمون بطلب العلاج. و يتم تقييمهم من قبل الفريق العلاجي بالعيادة الخارجية لتحديد الخطوة اللاحقة بتلقي العلاج من خلال جلسات متابعة بالعيادة، أو من خلال تحديد موعد لدخول المريض لتلقي الخدمة العلاجية في داخل الاجنحة.

 

2- مرضى الشكاوي:

وهم المرضى المحولون من قبل نيابة الخمور والمخدرات، وهنا يتقدم أقرباء الدرجة الأولى للمريض بالتقدم لنيابة الخمور والمخدرات بشكوى لإجبار المريض على تلقي العلاج بأحد مراكز علاج الادمان المعتمدة، ولا يترتب على ذلك تسجيل قضية في حق المريض حيث إن الهدف من هذا الاجراء هو تمكين الأهل من مساعدة المريض لتلقي العلاج.

 

3- مرضى الإيداع:

وهم المرضى المودعون بأمر المحكمة، ويتم تحويل المريض هنا لمركز علاج الادمان بأمر المحكمة وذلك بقصد علاجه، ولا تقل المدة العلاجية عن ستة أشهر و قد تمتد لسنتين، لذلك يتم تقسيم المرحلة العلاجية بحيث يقضي المريض شهرا كامل في مرحلة العلاج الأولي في داخل المركز، ويقضي باقي المدة في برنامج للرعاية النهارية، ويخضع فيها المريض لتحاليل مختبرية للتأكد من عدم تعاطيه لأية مادة مؤثرة بالمزاج، هذا بالإضافة للجلسات النفسية الجمعية والفردية ومعاينة الطبيب.

 

 

    مراحل العلاج لمرضى الدخول في المركز

تنقسم مراحل العلاج بمركز علاج الإدمان إلى عدة مراحل يتم الأخذ بعين الإعتبار دافعية المريض وتقييم الفريق العلاجي له.

 

1- المرحلة الاولى : إزالة السموم:

وفيها يكون التعامل مباشرة لمساعدة المريض على التخلص من الأعراض الانسحابية الناتجة عن التوقف عن تعاطي مادة نفسية معينة، ويكون التدخل الطبي هو سيد الموقف بهذه المرحلة، ويساعد الطاقم الطبي المرضى على تخطي هذه الأعراض باستخدام أدوية غير مؤثرة بالجهاز العصبي المركزي، (إلا في حالات إدمان الكحول حيث تنص الإرشادات الطبية المعتمدة عالميًا على ضرورة إعطاء بعض العقاقير المحتوية على مادة البنزوديازبين وذلك لتجنب دخول المريض ف حالة من الضلالات قد تؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة). ومع انتهاء هذه الرحلة يكون المريض مهيئا للانتقال للمرحلة التالية.

 

2- المرحلة الثانية: التأهيل الأولي:

وفيها يكون المريض قد تخلص من أغلب التأثيرات الفسيولوجية للعقار، وتبدأ هنا مرحلة زيادة دافعية المريض وحثه على تبني مفاهيم صحية حول اتجاهاته نحو المواد المخدرة. ويلعب العلاج النفسي الدور الاكبر في هذه المرحلة، حيث يستهدف تغيير الأفكار وأنماط التفكير المشوهة، وتعزيز نمط أفكار أكثر عقلانية ليساعد المريض على تبني أسلوب حياة فعال يقوم على تجنب تعاطي أية مادة مؤثرة في المزاج. ويقوم على تقديم هذه الخدمة وحدة الخدمة النفسية الاكلينيكية بالمركز والتي تتبنى أسلوب العلاج المعرفي السلوكي، وتقدم هذه الخدمة ضمن فريق علاجي متكامل متعدد التخصصات يشمل بالإضافة للمعالج النفسي كل من الطبيب والمرض.

 

3- المرحلة الثالثة: التأهيل المتقدم:

وفيها يتم تقديم جلسات جمعية وفردية تستهدف الاستمرار في عملية التوقف عن التعاطي، وذلك بتنمية المهارات اللازمة لمواجهة صعوبات الحياة، وتعلم الطرق الفعالة في فهم الذات ومواجهة الضغوط الاجتماعية وتعلم مهارات حل المشكلات و إدارة الحياة، و التعامل المباشر مع آثار المرحلة السابقة (مرحلة التعاطي) و محاولة تقليل أضرارها على حياة المريض في الوقت الراهن. وتقدم هذه الخدمة من خلال رافدين:

 

الأول هو وحدة الرعاية المستمرة، حيث يكون البرنامج العلاجي المعرفي السلوكي هو الأساس. ويلتزم المرضى بالحضور وفق جداول محددة لهذه الجلسات.

والرافد الثاني هو منزل منتصف الطريق والذي يكون الأساس فيه برنامج الاثنتي عشرة خطوة، وفيه يتم الاستمرار في علاج المرضى داخل منزل مخصص لهذا الغرض( تم توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الاوقاف مؤخرا لإدارة المنزل)، وتستمر هذه المرحلة إلى ما يقارب السنة، يتعايش فيها المريض مع زملائه في بيئة محصنة تساعده في تنمية مهارات التعامل مع العالم الخارجي. ويتكامل دور هذين الرافدين من خلال تعاون الفريق العلاجي في تقديم الجلسات النفسية بمنزل منتصف الطريق من جهة وحمل الرسالة الذي يقوم بها المرضى المتعافون إلى داخل الجنحة.

 

الخدمات التي يقدمها المركز:

    بالإضافة للخدمات العلاجية التي يقدمها المركز للمرضى فإن هناك برنامجا علاجيا يقدم لذوي المرضى يسمى برنامج تواصل، ويتم فيه تثقيف أهالي المرضى بطبيعة المرض وأفضل الطرق للتعامل مع المرضى بمراحل علاجهم المختلفة، ويقوم بتقديم هذه الخدمة وحدة الخدمة النفسية الإكلينيكية. وبالإضافة لذلك يقوم المركز بتقديم الأنشطة الرياضية المختلفة لنزلاء المركز، حيث تتوفر صالة رياضية مجهزة بكافة أجهزة الجري وحمل الأثقال، بالإضافة لملعب كرة قدم وملعب طائرة وملعب كرة سلة، ويوجد أيضا حوض سباحة داخلي مجهز لهذا الغرض. ويقوم المركز بالتعاون مع وزارة الأوقاف وجمعية بشائر الخير لتقديم برامجهم الدينية والترويحية من خلال الأنشطة والفعاليات والرحلات التي يقدمونها لمرضى المركز، كما أن المركز يتعاون مع جماعات الدعم الذاتي كالمدمن المجهول، حيث يتم تشجيع المرضى على الانخراط ببرامجهم حيث يتكامل ذلك مع كثير من أهداف العلاج.

إعداد المعالجة النفسانية:

فاطمة آتش

تاريخ النشر: 24أكتوبر2108

24844436‬

  • YouTube Social  Icon
  • Twitter Clean
  • Instagram Social Icon
google map.png

منطقة الصباح الطبية التخصصية

طريق جمال عبدالناصر

خلف مركز الراشد للحساسية